Ultimate magazine theme for WordPress.

88.5٪ من الأسر المصرية تستفيد من نظام الدعم الغذائي: الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء

5

ads

ads

ما مجموعه 88.5٪ من الأسر المصرية تستفيد من نظام الدعم الغذائي في البلاد ، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (CAPMAS).

أصدرت الوكالة بيانا صحفيا بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر ، والذي يتم الاحتفال به سنويا في 17 أكتوبر منذ أن أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1993. يهدف اليوم إلى تعزيز الوعي بالحد من الفقر والفقر المدقع في جميع أنحاء العالم ، وخاصة في البلدان النامية. تم الاحتفال بهذا العام تحت شعار “نعمل معا لتحقيق العدالة الاجتماعية والبيئية للجميع. “

وضعت الحكومة المصرية مجموعة متنوعة من الإجراءات الاحتياطية لحماية الأسر الفقيرة والأكثر ضعفاً في البلاد ، بهدف تحسين نوعية الحياة للمواطنين. وقد تم تصميمها أيضًا لضمان مستوى أفضل في وضعها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

أطلقت مصر عدة برامج اجتماعية ضمن الاستراتيجية الوطنية لأهداف التنمية المستدامة 2030.

برامج دعم الغذاء

تم تقديم 84.5 مليار جنيه لدعم المواد الغذائية والخبز في السنة المالية (FY) 2020/21. يأتي هذا بجانب EGP36.5 مليار دولار لدعم سلع البطاقة التموينية لـ 63.5 مليون مستفيد ، وتغطي 50 جنيهًا شهريًا لكل فرد من الأفراد الأربعة المسجلين في البطاقة ، و 25 جنيهًا مصريًا للفرد شهريًا إذا كان أكثر من أربعة أفراد مسجلين على البطاقة..

ما مجموعه جنيه مصري 42.6تم تقديم مليار جنيه في السنة المالية 2020/21 لدعم إنتاج الخبز لـ 65.3 مليون مستفيد ، تغطي خمسة أرغفة لكل مواطن في اليوم ، بتكلفة 3.2 مليار جنيه للدولة بفارق نقاط الخبز..

ما مجموعه جنيه مصري 2.2كما تم تخصيص مليار دولار لدعم توفير الدقيق لـ 4.5 مليون فرد ، بمعدل 10 كجم من الدقيق للفرد / شهر.

تكافل وكرامة

بدأ برنامجا التكافل والكرامة في عام 2015 ليغطي 2.5 مليون أسرة. هذه البرامج التي كلفت الدولة 6.6 مليار جنيه يستفيد منها 9.3 مليون فرد ، 86٪ منهم استفادوا من برنامج التكافل ، و 14٪ من برنامج كرامة. يقارن إنفاق هذا العام السنة المالية 2019/20 ، التي غطت 3.6 مليون أسرة وتضمنت حوالي 15 مليون فرد.

برنامج دعم الإسكان الاجتماعي

ارتفعت قيمة برنامج الإسكان الاجتماعي من 3.9 مليار جنيه في السنة المالية 2019/20 إلى 5.7 مليار جنيه في السنة المالية 2020/21 ، قفزة 1.8 مليار جنيه. وهذا يمثل التكلفة التي تتحملها الدولة من حيث دعم محدودي الدخل المنتفعين من هذا البرنامج الذي يهدف إلى دعم إجمالي 120 ألف وحدة سكنية..

مبادرة إسكان محدودي الدخل

تم إطلاق المبادرة في نوفمبر 2017 ، وتهدف إلى تحسين المؤشرات الصحية للأسر التي تحصل على معاش تقاعدي بموجب مخططات التكافل والكرامة في المناطق الفقيرة والمحرومة. كما تسعى المبادرة إلى خفض معدلات التلوث والوفيات للأطفال دون سن الخامسة.

مبادرة حياة كريمة

أطلقت الدولة مبادرة 103 مليار جنيه لتحسين نوعية الحياة للقرى الأكثر احتياجًا ، خاصة في صعيد مصر.

تم تطوير إجمالي 143 قرية في 11 محافظة ، منها 7 محافظات في صعيد مصر ، مما أدى إلى تنمية 3 ملايين أسرة ، بما في ذلك 15 مليون فرد ، استفادوا من المبادرة. يأتي ذلك بالإضافة إلى دخول 732 ألف أسرة جديدة في برامج تكافل وكرامة للدعم النقدي خلال الفترة من 1 يناير 2020 حتى تاريخه.

وحصلت محافظة أسيوط على أكبر تمويل بمبلغ 115.8 مليون جنيه ، تلتها محافظة سوهاج بـ 28.8 مليون جنيه ، وقنا بـ 17.1 مليون جنيه ، والبحيرة بـ 4.2 مليون جنيه. وحصلت محافظة أسوان على 3.4 مليون جنيه في إطار المبادرة ، وحصلت محافظة الأقصر على 2.3 مليون جنيه ، ومحافظة المنيا 1.1 مليون جنيه ، والقليوبية 1.1 مليون جنيه ، ومحافظة الوادي الجديد مليون جنيه..

حماية الأطفال والبالغين المشردين

تم إطلاق البرنامج في عام 2017 ليغطي 10 محافظات ، قبل أن يتوسع ليشمل ثلاث محافظات جديدة. ويغطي المحافظات التي سجلت أعلى نسب من الأطفال المشردين ، بتمويل 214 مليون جنيه ، ويعمل على توفير مستوى معيشي لائق لهذه الشريحة من المجتمع.

ويهدف البرنامج الوطني إلى دمجهم في المجتمع وتعديل سلوكهم ، وإلحاقهم بالدول التعليمية المناسبة ، مع وضع برامج إعادة تأهيل لهذه الشريحة. كما أنشأت برامج تعليمية لتعليمهم الحرف ومساعدتهم على إيجاد فرص عمل بعد بلوغهم سن الرشد.

برنامج حماية

أولت الدولة الكثير من الاهتمام على العمالة غير الرسمية. أطلقت وزارة القوى العاملة حملة حماية لضمان حصول هذه الفئة على التسجيل المناسب ، وخصصت 100 مليون جنيه لتوزيع شهادات “السلامة” على العمال غير النظاميين في جميع أنحاء مصر لضمان حصولهم على مستوى معيشي لائق.

تم توزيع منحة قدرها 500 جنيه على ثلاث دفعات بقيمة إجمالية 1،500 جنيه للعاملين غير المنتظمين المتأثرين بوباء فيروس كورونا الجديد (COVID-19). كلف البرنامج الدولة 2.4 مليار جنيه مصري.

برامج الرعاية الصحية للمحرومين

زادت الحكومة الدعم المالي لأولئك الذين لم يتمكنوا في السابق من الوصول إلى الخدمات الطبية. جاء ذلك بتكلفة 10.6 مليار جنيه للدولة ، ويستمر التنفيذ التدريجي لنظام التأمين الصحي الشامل.

يخضع نظام التأمين الصحي أيضًا للتوسع في جميع أنحاء مصر ، بتكلفة إجمالية قدرها 865 مليون جنيه مصري لتوفير دعم شامل للتأمين الصحي لأولئك الذين لديهم ضمان اجتماعي ولكنهم غير قادرين على الوصول إلى الرعاية الصحية. كما تم تقديم مبلغ 3،328 مليون جنيه مصري للهيئة العامة للرعاية الصحية.



ads

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.