6 هدايا من الرئيس السيسي للفلاحين في عيدهم الـ 69.. تعرف عليهم

تحتفل مصر بعيد الفلاح المصرى فى التاسع من شهر سبتمبر كل عام منذ قيام ثورة 23 يوليو 1952وتم الاطاحة بالملك فاروق وإنهاء الحكم الملكي وإعلان الجمهورية حيث قرر الرئيس جمال عبد الناصر اعتماد هذا اليوم التاريخي عيدًا للفلاح المصري الذي تلقى أول حقوقه من قبل النظام الجمهورى الجديد بعد ثورة 23 يوليو بإصدار أول قانون للإصلاح الزراعى و تحديد سقف للملكية الزراعية بعد قرون من السخرة والاضطهاد والفقر وقد تم اختيار يوم 9 سبتمبر لانه وافق وقفة الزعيم احمد عرابى عام 1881 وحوله آلاف المصريين أمام الخديوي توفيق بقصر عابدين قائلا كلمته الخالدة (لقد خلقنا الله أحرارًا ولم يخلقنا تراثًا أو عقارًا فو الله الذي لا إله إلا هو لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم) ويعد هذا الاحتفال الـ ( 69 )

** تخصيص 300 مليار جنيه لإنشاء مشروع الدلتا الجديدة

أطلق الرئيس السيسي مشروع الدلتا الجديدة الذى يقع على مساحة 2.2 مليون فدان كمشروع تنموى متكامل يستهدف زراعة مليون فدان منه فى المرحلة الاولى اعتمادا على مصادر المياه الجوفية و مياه الصرف الزراعى المعالجة وتصل تكلفة المشروع لحوالى 300 مليار جنيه يتم تنفيذه خلال خلال عامين كما تم إعداد خريطه صنفية بالمحاصيل التى ستزرع به حيث سيتم إدخال الميكنة الحديثة في عمليات الزراعة والحصاد

*** تخصيص قروض بدون فوائد لتطوير نظام الرى التقليدي إلى الحديث

قال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بوزارة الزراعة أن المشروعات الزراعية التى تم إطلاقها مؤخراَ تتطلب توفير كميات كبيرة من مياه الرى لذا قامت الدولة باطلاق مشروع الرى الحديث لتعميم هذه المنظومة على ارضى الدلتا القديمة من خلال قروض تقدم للمزارعين و تسدد على 10 سنوات بدون فوائد حيث تبلغ متوسط تكلفة تغيير نظام الرى التقليدي إلى الحديث حوالي 7 آلاف جنيه للفدان لترشيد استخدام المياه وزيادة الرقعة الزراعية لتحقيق الأمن الغذائى للمواطنين وزيادة الصادرات وتحسين معيشة المزارع و الأسرة الريفيه .

*** تعميم استخدام بطاقة الحيازة الالكترونية أول أكتوبر المقبل

قال الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية أنه تقرر تعميم تطبيق ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺯﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪﺓ أول أكتوبر المقبل ﻟﻴﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻮﻥ ﻓﻰ جميع محافظات الجمهورية ﺿﺒﻂ ﺍﻟﺰﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻨﺰﺭﻉ‫ ‏ﻭﺿﻤﺎﻥ ﻭﺻﻮﻝ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻟﻸﺳﻤﺪﺓ ﻭﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﺤﻘﻴﻬﺎ حيث سيكون لهذه المنظومة دور محورى فى بناء قاعدة بيانات متكاملة حول الحيازة الزراعية والمحاصيل من خلال حصر دقيق للرقعة الزراعية بصورة يمكن أن تسهم فى تحسين الناتج من الزراعة خلال الفترة المقبلة بجانب تيسير حصول المزارعين على أية مستحقات مالية مقابل توريد المحاصيل التى يتم زراعتها إلى جانب سهولة الحصول على الحصص التى تقررها الدولة لهم من مستلزمات الإنتاج المختلفة وتوفير الخدمات الإرشادية.

*** تخصيص 18 مليار جنيه للمرحلة الأولى لمشروع تبطين الترع والمساقى

وأكد محمد غانم المتحدث الرسمى باسم وزارة الموارد المائية والري ، أن مشروع التحول لنظم الرى الحديث يعد أحد أهم المشروعات القومية الجارى تتفيذها حاليا تحت متابعة مباشرة ومستمرة من القيادة السياسية ، مؤكداً أن منظومة الرى المصرية تشهد طفرة كبيرة حاليا من خلال تنفيذ مشروعات كبرى مثل مشروعات تأهيل الترع والمساقي ومشروع التحول للرى الحديث ، بالإضافة لمجهودات التوسع في استخدام تطبيقات الرى للذكي.

وأوضح المهندس محمد غانم أن تطبيقات الرى الذكى هى تطبيقات آلية تستخدم المعلومات الخاصة بالظروف البيئية لضمان حصول النبات على كمية المياه المثالية مثل جهاز قياس درجة رطوبة التربة والذى يحتوى علي مؤشر يوضح حالة التربة ومدى احتياجها للرى من عدمه (جافة – رطبة مشبعة) ، مشيرا انه تم تصنيع هذا الجهاز بأيدى مهندسي الوزارة ، وجارى تطوير هذا الجاز اليدوى حاليا بحيث يتم ارسال بيانات الجهاز الي الهاتف المحمول الخاص بالمزارع ، وهو ما يمكن المزارع من تشغيل أو ايقاف ماكينة الرى عن بعد باستخدام تطبيق اخر علي هاتفه المحمول.

وقال غانم ان المساحة المستهدفة لنظام الرى الحديث تبلغ 3.70 مليون فدان ، بالتزامن مع تنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع والذي يستهدف تأهيل 20 الف كيلومتر من الترع علي مرحلتين.

واضاف غانم ان استخدام نظم الرى الحديث يسهم فى زيادة الانتاجية المحصولية للفدان بنسبة من 30 – 40% ، وخفض تكاليف الاسمدة والطاقة والعمالة ، وزيادة فرص التصدير للخارج نظرا لتحسن جودة المحاصيل ، بالاضافة لترشيد المياه المستخدمة فى الزراعة

** تخصيص 5.2 مليار جنيه لإعادة إحياء مشروع البتلو

أكد الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع الثروة الحيوانية أن الدولة وفرت حوالي 5,2 مليار جنية لاكثر من 32 ألف مستفيد، لتربية وتسمين ما يزيد عن من 350 ألف رأس ماشية بهدف تسمين عجول البتلو الأقل من 400 لتوفير اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار مناسبة بجانب القروض التي تقدمها لتطوير مراكز تجميع الالبان بجميع المحافظات

 

***نجاح البرنامج الوطني لإنتاج تقاوى في إنتاج تقاوي بطيخ و طماطم للموسم المقبل

قال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية أن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوى الخضر إن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر بدأ باختيار 11 محصولا من الخضر الرئيسية حيث تم تشكيل 11 مجموعة لتلك المحاصيل، والتي تضم الطماطم، والبسلة والفاصوليا والبطاطس والكنتالوب والخيار والكوسة، والبطيخ والفلفل والباذنجان واللوبيا وتم إنتاج 25 صنف في المرحلة الأولى ويصل وزن البطيخ لحوالى 25 كيلو جرام حيث كان يتم استيراد 98% من تقاوى الخضر التى تزرعها من الخارج بما يقارب من ملياري جنيه سنويا و ذلك ما جعل الرئيس السيسي يحدد مدة زمنية لا تتعدى الأربع سنوات

***قال الدكتور هاني حسن مدير معهد بحوث التناسليات الحيوانية أنه تم تنفيذ عدد من القوافل البيطرية لتحسين سلالات الماشية الموجودة فى مصر بجانب التوسع في إنشاء مراكز التلقيح الاصطناعي بالمحافظات حيث يتم استيراد الحيوانات المنوية لاستخدامها في عمليات التلقيح الاصطناعي الماشية المحلية الموجودة لدى المربين والمزارعين لتحسين السلالات المحلية لزيادة الإنتاجية من اللحوم الحمراء والالبان او استيراد هذه الماشية

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *