يجري البحث عن الأقمار الخارجية حول الكواكب الغريبة وقد يكون العلماء قد اكتشفوا واحدًا للتو

حان الوقت لإلقاء نظرة خاطفة أخرى على الشكل الذي قد تبدو عليه الأنظمة الشمسية الفضائية.

أعلن علماء الفلك عن اكتشاف محتمل لقمر خارجي ، أو قمر في نظام نجمي آخر من نظامنا ، وهي الملاحظة الثانية من نوعها حتى الآن. تأتي الإشارة من نجم درسه ناسا المتقاعد الآن تلسكوب كبلر الفضائي، ويقول العلماء الذين يقفون وراء البحث الجديد أن تحليلهم يشير إلى قمر نبتون صغير يدور حول كوكب بحجم كوكب المشتري. إذا تبين أن الإشارة الغريبة تمثل قمرًا خارجيًا ، فإن الاكتشاف سيعطي العلماء فهمًا جديدًا ليس فقط لهذا النظام النجمي ، ولكن لكيفية عمل هذه الأنظمة عبر المجرة بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *