Ultimate magazine theme for WordPress.

“ميدو” يصل للمحطة الـ 38.. أرقام مميزة ومسيرة “عالمية”

4

يحتفل أحمد حسام ميدو نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، اليوم الثلاثاء، بعيد ميلاده الـ 38، بعد مسيرة كروية حافلة بالنجاحات والإنجازات على مستوى الأندية أو المنتخب الوطني.

وحرص العديد من نجوم الرياضة، على تهنئة “ميدو العالمى” وذلك من خلال مشاركة صوره على مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”، كما حرص نادي أياكس الهولندي على توجيه رسالة خاصة لميدو لتهنئته بعيد ميلاده من خلال نشره بعض الصوره له على الحساب الرسمي للفريق عبر تويتر، وعلقوا عليها: “عيد ميلاد سعيد، ملك مصر الحقيقي ميدو”.

كما وجه المهندس هاني أبوريدة، عضو المجلس الأعلى للفيفا والمكتب التنفيذي للكاف، رسالة تهنئة للنجم أحمد حسام “ميدو.ونشر أبوريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لأحمد حسام ميدو وعلق عليها:”عيد ميلاد سعيد لواحد من ألمع نجوم الكرة المصرية ونادي الزمالك العالمي أحمد حسام ميدو”.

ولعب “ميدو” خلال مسيرته الكروية في العديد من الأندية الأوروبية، مثل جنت البلجيكي، وأياكس أمستردام الهولندي، وروما الإيطالي، وتوتنهام هوتسبير، ووست هام هوتسبير.

وحقق “العالمي” أحمد حسام ميدو، العديد من البطولات والإنجازات خلال مسيرته الاحترافية، حيث توج بلقب الدوري الهولندي مع أياكس مرتين، وتوج بكأس هولندا مرة واحدة، والسوبر الهولندي مرة واحدة عام 2002.

ويعد “ميدو” ضمن 11 لاعبًا في تاريخ الكرة المصرية، قد شاركوا مع أنديتهم الأوروبية في الأدوار المتقدمة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وشارك ميدو في الأدوار المتقدمة من بطولة دوري أبطال أوروبا، بثلاث قمصان مختلفة مع ثلاثة أندية، وهي: أياكس أمستردام الهولندي، ومارسيليا الفرنسي، وروما الإيطالي.

الأندية التي احترف بها “ميدو”

جنت البلجيكي. أياكس أمستردام الهولندي. سيلتا فيجو الإسباني. مارسيليا الفرنسي. روما الإيطالي. توتنهام هوتسبير ميدلسبره. ويجان. ويست هام يونايتد. بارنسلي.

مسيرته مع المنتخب

انضم ميدو سنة 2001 لمنتخب مصر بدعوة من محمود الجوهري المدير الفني لمنتخب الفراعنة وقتها، الذي منحه الثقة بالخط الأمامي جوار حسام حسن، وسجل ميدو 19 هدف في 51 مباراة دولية مع المنتخب المصري وذلك المعتمد من الفيفا فقط بخلاف المباريات الودية الغير مدرجة بأجندة الفيفا.

وكانت المباراة الأولى لميدو ضد المنتخب الإماراتي وتمكن خلالها من تسجيل أول أهدافه مع المنتخب المصري، ونجح ميدو في لفت الأنظار إليه بقوة بتصفيات كأس العالم 2002 خاصة عندما أحرز هدف فوز مصر بمرمي السنغال بالقاهرة.

ويعد هدف ميدو هو الهدف الذي أعاد الكثير من الهيبة للمصريين آنذاك، كما أحرز الهدف الأول في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006 في مباراة الافتتاح أمام ليبيا والتي انتهت بنتيجة 3-0.

وتم استبعاد ميدو من المنتخب بعد أزمته الشهيره مع حسن شحاته المدير الفني للمنتخب، بعد أن قام شحاته بإجراء تبديل بخروج أحمد حسام ميدو والدفع بعمرو ذكي في مباراة المنتخب أمام السنغال، واحتج ميدو على التبديل بصورة غير لائقة، مما أدى إلى توقيع عقوبه عليه من جانب الاتحاد المصري لكرة القدم بالإيقاف لمدة ستة أشهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.