Ultimate magazine theme for WordPress.

“مشروع التجلى الأعظم”.. قيمة تاريخية وروحانية وإعادة سيناء لمكانتها السياحية.. بدء تنفيذ المرحلة الأولى.. و5 آلاف وحدة سكنية وتطوير مطار ودير سانت كاترين

7

منذ عقود تتوالي صيحات من المستثمرين وأهالي سيناء لتعظيم الاستفادة مما تمتلكه تلك البقعة من موارد طبيعية، وتراث حضاري وبيئي بديع، وما تحتاجه من شبكة مرافق متكاملة والاهتمام بالبنية التحتية لها، حتى ظهر مؤخرا مشروع التجلى الأعظم وهو مشروع قومى يحتوى على عدد من المشاريع تصل إلى 15 مشروعا.

سيتم خلال المشروع استغلال موارد الدولة السياحية والآثرية والبيئية وستتضافر فيه عددا من الوزرات مثل السياحة والبيئة وسيتم إعادة استخدام المياه الجوفية، وسيتم إنشاء شبكة طرق عالمية عملاقة ستربط المنطقة السياحية بالمناطق الموجودة بجنوب سيناء مثل دهب وشرم الشيخ والغردقة وستكون شبكة طرق دولية بمعايير عالمية.

تنفيذ المرحلة الأولى

لقاءات مكثفة بين الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، لبدء تنفيذ المرحلة الأولى ضمن مشروع تطوير موقع “التجلى الأعظم” بسانت كاترين.

وأشار وزير الإسكان، إلى أن الجهاز المركزى للتعمير، التابع لوزارة الإسكان، هو من سيتولى تنفيذ المرحلة الأولى بمشروع تطوير موقع “التجلى الأعظم” بسانت كاترين، مؤكدًا أن مشروعات التطوير سوف تحسن البيئة العمرانية بالمدينة، وترفع من مستواها، وتوفر العديد من الفرص الاستثمارية، وفرص العمل المختلفة.

وأكد الوزير، أن مدينة سانت كاترين، تتمتع بقيمة تاريخية وروحانية كبيرة جدا، وتعد ملتقى للديانات السماوية الثلاث، ويهدف مشروع تطوير موقع “التجلى الأعظم”بسانت كاترين، إلى إنشاء مزار روحانى على الجبال المحيطة بالوادى المقدس، وذلك في ضوء المكانة العظيمة التى تتمتع بها مدينة سانت كاترين، حيث تجلى الله سبحانه وتعالى، وهى منطقة فريدة من نوعها على مستوى العالم، وتمثل مقصدًا للسياحة الروحانية والجبلية والاستشفائية، لجميع سكان العالم، بجانب توفير جميع الخدمات السياحية والترفيهية للزوار، وربط المدينة مع باقى المنطقة الساحلية الممتدة بين الطور وشرم الشيخ ودهب.

منطقة سكنية

وقال المهندس عمرو خطاب المتحدث باسم وزارة الإسكان، إن مشروع التجلى الأعظم هو مشروع عالمى سيتم إقامته على أراضى مصرية، مضيفا أنه سيتم تطوير الأماكن السكنية الموجودة بالمنطقة، بالإضافة إلى أنه سيتم إقامة منطقة سكنية جديدة تسع إلى 5 آلاف نسمة.

تطوير مطار سانت كاترين

وستشمل عملية التطوير خطة تطوير شاملة لمطار سانت كاترين وتوسعته ورفع كفاءة صالة المطار، وتهيئته ليعمل على مدى الـ24 ساعة، على أن يتم التنسيق مع وزارة الاتصالات لتغطية محيط المطار وطريق المطار بخدمات جيدة للتليفون المحمول.

اقامة فنادق مع عدم المساس بالوادي المقدس

كما سيتم بحث اقامة فنادق بحيث تراعى عدم المساس بموقع الوادى المقدس، وكذلك الجزء الرئيسى من المحمية الطبيعية والتأكيد على عدم إقامة أى مبان بهذه المواقع، حفاظا على قدسية وأثرية هذه المواقع، وجارى تطوير منطقة وادى الدير بوضع نظام إضاءة مناسب وإزالة الأعمدة الكهربائية من باب السلسلة حتى مدخل الدير وإنشاء بوابة أمن للحقائب والأفراد وغرفة مراقبة أمنية وكاميرات مراقبة بكافة أنحاء الدير.

دير سانت كاترين

كذلك هناك أعمال لتطوير دير سانت كاترين المسجل على قائمة التراث العالمى منذ عدة سنوات بالتعاون بين كل الجهات المعنية بالمنطقة، ويجرى حاليا ترميم الجزء الغربى من مكتبة دير سانت كاترين، المكتبة الثانية على مستوى العالم بعد مكتبة الفاتيكان من حيث أهمية مخطوطاتها وتضم 4500 مخطوط، إلى جانب ترميم بعض الكنائس داخل الدير مثل كنيسة اسطفانوس ويوحنا ووضع نظام إطفاء تلقائى وتحذير ضد الحريق شامل.

وعملية التطوير خارج أسوار الدير تهدف إلى الحفاظ على حرم الدير طبقًا للقرار رقم 508 لسنة 1997، ويضم أربعة مناطق تشمل جبل موسى وحديقة الدير لتصبح مزارا خاصا لما تتمتع به من أشجار نادرة وثلاثة آبار وثلاثة عيون تاريخية ومنحل عسل ومعصرة زيتون، وكانت ضمن المعايير الذى سجلت منطقة سانت كاترين تراث عالمى باليونسكو 2002.

كما تم الانتهاء من ترميم الجزء الشرقي من مكتبة دير سانت كاترين، كما رفعت كفاءة وإعادة فهرسة المخطوطات، وتنظيم قاعات المكتبة، وتوفير كل وسائل الحماية للمخطوطات، منها عمل أغلفة تقاوم الحرائق والمياه الناتجة عن السيول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.