مراجعة هاتف Poco F3 بعد فترة من استخدامه

مراجعة هاتف Poco F3 بعد فترة من استخدامه



غالبًا ما تشتهر العلامة التجارية التابعة لـ شاومي Poco بتقديم أداء قوي وفي نفس الوقت سعر رخيص وربما يكون هذا هو الوصف المناسب لهذه السلسلة بشكل عام بما فيهم الهاتف Poco F3.

الهاتف مليء بميزات من الدرجة الأولى تبدأ بهيكله الزجاجي الجميل بإطار بلاستيكي قوي، كما يحتوي الهاتف على شاشة AMOLED مقاس 6.67 بوصة مع تحديث 120 هرتز بالإضافة إلى شريحة معالج من نوع Snapdragon 870 5G ومكبرات صوت ستيريو عالية كما يوجد كاميرا خلفية ثلاثية العدسة في الواجهة الخلفية مع بطارية كبيرة وشحن سريع واليوم نراجع معكم الهاتف بعد فترة من استخدامه بالإضافة إلى سعره في السوق المصري.

التصميم

-وزن الهاتف: جاء هاتف Poco F3 بوزن 196 جرام.

– أبعاد الهاتف: 163.7 × 76.4 × 7.8 ملم.

– قياس الشاشة: 6.67 بوصة.

-أبعاد الشاشة: جاءت الشاشة مع الأبعاد الجديدة 20 :9.

– درجة حماية الشاشة: الشاشة محمية بطبقة عازلة من زجاج كورنينج الغوريلا من الإصدار الخامس.

– يدعم الهاتف منفذين لشريحتي الاتصال SIM 1 و SIM 2 بحجم Nano.

– لا يدعم الهاتف إضافة بطاقة تخزين خارجية.

– يدعم الهاتف منفذ الـ Type-C، كما يدعم خاصية USB On-The-Go والتي تسمح للهاتف بنقل البيانات من وإلى الفلاشات الخارجية.

– يتواجد مستشعر بصمة الأصابع في جانب الهاتف.

-تم الاستغناء عن منفذً سماعات الرأس التقليدي بقطر 3.5 مللي.

الشاشة

-النوع: AMOLED كابستيف تدعم اللمس، كما تدعم ظهور 16 مليون لون مختلف.

-الحجم: 6.67 بوصة.

-دقة الشاشة: 1080 × 2400 بكسل.

-كثافة بكسلات الشاشة: 395 بكسل في البوصة الواحدة.

-اللمس المتعدد: يدعم.

-طبقة الحماية: الهاتف محمي بطبقة عازلة من زجاج كورنينج الغوريلا من الإصدار الخامس.

-أبعاد الشاشة: جاءت الشاشة مع الأبعاد الجديدة 20:9.

-تردد الشاشة 120 هرتز.

معظم شاشات الهواتف الذكية ليست خالية من التوهجات المزعجة بدرجة ما أحيانا تكون قليلة ومقبولة وأحيانا لا،  لذلك يمكن القول أن التوهج في هذا الهاتف مقبول، كما أنه يتمتع بدرجة سطوع كبيرة حتى عندما تستخدمه في النهار تحت أشعة الشمس، كما أن الشاشة تكون خافتة للغاية لدرجة كبيرة عند تقليل السطوع إلى أقل درجة وهي ميزة كبيرة لمن يحبون استخدام الهواتف في اضاءة ضعيفة حتى لا يؤثر ذلك بشكل كبير على نظرهم.

كما تتوفر جميع إعدادات الشاشة المعتادة بما في ذلك مجموعة من خيارات نظام الألوان، والتي يكون الإعداد الافتراضي منها المسمى Vivid هو الإعداد الذي استخدمناه لأنه يعد بتعديل الألوان بناءً على المحتوى المعروض، كما يتيح التبديل الإضافي للهاتف ضبط الألوان على الإضاءة المحيطة أيضًا وبعد ذلك يمكنك الاختيار من عجلة الألوان أو ثلاثة إعدادات مسبقة لدرجة حرارة اللون، عادةً ما نختار Warm وقد فعلنا ذلك هنا أيضًا لأن كل من الإعداد الافتراضي و Cool one يجعلان اللون الأبيض يظهر بدرجة من اللون الأزرق غير جيدة.

مرشح الضوء الأزرق من MIUI المسمى وضع القراءة موجود هنا أيضًا وفي أحدث أشكاله مما يجعله مرشح الضوء الأزرق الأكثر قابلية للتخصيص الذي رأيناه على الإطلاق.

الكاميرا

-الكاميرا الأساسية (الخلفية): ثلاثية العدسة الأولى بدقة 48 ميجابكسل، بفتحة عدسة f/1.8، وهي عدسة wide، والثانية بدقة 8 ميجابكسل، بفتحة عدسة f/2.2، وهي عدسة ultrawide والثالثة بدقة 5 ميجابكسل، بفتحة عدسة f/2.4، وهي عدسة macro ضبط تلقائي للصورة، فلاش LED أحادي يساعد على التصوير الليلي.

-مميزات: العنونة الجغرافية ، التركيز باللمس ، كشف الوجه ، البانوراما ، خاصية HDR.

-تصوير مقاطع الفيديو: يمكن للهاتف تصوير مقاطع فيديو بجودة 2160 بسرعة 30 إطار في الثانية الواحدة.

-الكاميرا الثانوية (الأمامية):أحادية العدسة بدقة 20 ميجابكسل، بفتحة عدسة f/2.5، وهي تدعم خاصية HDR كما أنها قادرة على تصوير الفيديو بجودة 1080 بكسل بسرعة 30 إطار في الثانية الواحدة.

لا يمكننا إطلاق حكم ثابت على الكاميرا بشكل عام ولكن يمكن التحدث على كل عدسة بشكل منفصل، العدسة الرئيسية جيدة ولا غبار عليها في التقاط الصور بتفاصيل وألوان جيدة، أما الكاميرا فائقة الاتساع فهي ذات تركيز ثابت لذا لا توجد لقطات ماكرو من هذه الكاميرا.

يحتوي الهاتف على كاميرا ماكرو مخصصة مع ضبط تلقائي للصورة إذا كنت مهتمًا بهذا النوع من الأشياء وهي من بين أفضل الكاميرات الموجودة، ولكنها أقل دقة من الكاميرا فائقة السرعة وبالتالي فإن النتائج ليست كذلك رائعة.

تخبرك دقة 8 ميجابكسل بالفعل أن هذا إعداد منخفض المستوى ويظهر في الصور التي ينتجها، هذه صور ذات مظهر متوسط ​​للغاية مع الكثير من النعومة في كل مكان بفضل تقليل الضوضاء الشديد، أما النطاق الديناميكي فهو جيد لكن ليس أكثر من ذلك فالألوان ممتعة ولكن تكمن المشكلة في أن جودة الصور أقل بكثير من تلك التي ينتجها المستشعر الرئيسي.

يوجد خيار 2x في عدسة الكاميرا، لكن لا تعتقد أن هذا تكبير “بدون فقدان” أو أي شيء من هذا القبيل، إنه مجرد تقريب عادي وتفقد الصور بعض التفاصيل فيه.

في الليل تلتقط الكاميرا الرئيسية صورًا لائقة بشكل مدهش مع تعرض لطيف وتشبع جيد للألوان ومستويات تباين جيدة، هذه ليست أفضل العينات الليلية التي رأيناها، لكنها أيضًا بعيدة كل البعد عن الأسوأ.

إذا اخترت استخدام الوضع الليلي فمن الواضح أنه يتعين عليك الاحتفاظ بالهاتف ثابتًا لبضع ثواني بسبب عدم وجود OIS، فستحصل على صور أكثر إشراقًا مع استعادة بعض التفاصيل في الظلال.

المستشعر فائق السرعة في الليل ليس جيدًا على الإطلاق، إنه ينتج صورًا تكون دائمًا غير قابلة للاستخدام مع الكثير من النعومة.

الأداء

-نظام التشغيل: أندرويد إصدار Android 11.0  من جوجل.

-نوع المعالج:Snapdragon 870 5G

-سرعة المعالج: ثماني النواة بتردد (1×3.2 GHz Kryo 585 & 3×2.42 GHz Kryo 585 & 4×1.80 GHz Kryo 585)

-معالج رسوميات:Adreno 650.

-الذاكرة الداخلية:  128 و 256 جيجابايت.

-ذاكرة الوصول العشوائية:  6 و 8 جيجابايت (رام).

-بطاقة التخزين الخارجية: لا يمكن إضافة بطاقة تخزين خارجية.

بعد فترة من الأستخدام رأينا أن هاتف Poco F3 يقدم أداء جيد للغاية فيما يتعلق بالاستخدام المكثف للهاتف، كما أنه مميز في تجربة الألعاب ذات مستوى الجرافيك العالي.

كما يقدم الهاتف أداء جيد للغاية مع مستشعر بصمة الأصابع وهو أفضل مستشعر بصمة مثبت على الجانب رأيناه منذ فترة طويلة، حيث وصلنا إلى دقة تزيد عن 99٪ باستخدام هذا الهاتف وبالطبع هذا أمر جيد للغاية، ولكن هناك مشكلة وهي أن المستشعر ليس عريضًا مثل المستشعر الموجود أسفل الشاشة.

مستشعر القرب في هواتف شاومي بشكل عام تواجه انتقادات كبيرة، مع العلم أن بعض الشركات توقفت عن استخدام أجهزة استشعار فعلية واعتمدت على البرامج وقراءات مقياس التسارع لتحقيق نفس الغرض هو بالتأكيد أحد أكثر الاتجاهات المزعجة بالنسبة للمستخدمين وهاتف Poco F3 يستخدم مثل هذه البرمجيات كباقي الهواتف التي أشرنا لها.

البطارية

-سعة البطارية: جاء هاتف Poco F3 مع بطارية قابلة للإزالة من نوع ليثيوم بوليمر بسعة 4520 مللى أمبير.

-الشحن السريع:بطارية الهاتف تدعم خاصية الشحن السريع بقوة 33 وات.

-الشحن اللاسلكي: بطارية الهاتف لا تدعم الشحن اللاسلكي.

السعر

أسعار الهواتف الذكية في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق، كما أن نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي يقبل الهاتف التحديث لها، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي لشركة الهاتف في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف قد تقبل الترقي لإصدارات أحدث من أنظمة التشغيل

كتب- محمد السعيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *