Ultimate magazine theme for WordPress.

“كورونا” و”قرارات الغلق” لم تمنع احتفال مسيحيين الدقهلية بعيد القيامة في منازلهم.. والكنائس تكتفي بحضور المصليين والشماسة للقداس

2

“كورونا” و”قرارات الغلق” لم تنمع احتفال مسيحيين الدقهلية بعيد القيامة في منازلهم.. والكنائس اكتفت بحضور المصليين والشماسة للقداس.

يحتفل الأخوة المسيحيون هذه الأيام بعيد القيامة المجيد، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار جائحة كورونا وزيادة أعداد المصابين وذلك بالتزامن مع شهر رمضان الكريم. وفي محافظة الدقهلية حرص الأقباط على الاحتفال بالعيد مع أسرهم في منازلهم، حيث كان قد أصدر الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية قرارًا بمنع كافة الاحتفال بأعياد الربيع ومنع التجمعات واستمرار غلق الحدائق العامة والمتنزهات وأماكن التجمعات، فضلًا عن التعامل مع المخالفين بكل حزم، مع ضرورة الالتزام بتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وحرص الأقباط في محافظة الدقهلية على الاحتفال مع أسرهم في لبمنازل، للحفاظ على التباعد الاجتماعي في ظل انتشار جائحة كورونا، واكتفوا بمشاهدة القداس خلال شاشة التليفاز مع أسرهم تجنبًا لنقل العدوى بسبب التجماعات في الكنائس.

وفي هذا السياق يقول الشماس محب القمص مرقص، إن الكنيسة أصدرت تعليمات بمنع الاحتفالات للمواطنين بداخل الكنائس في المحافظة، مشيرًا إلى أن أسقف المنصورة أصدر تعليمات إقامة قداس العيد في ظل تواجد عشرة من الشماسه مع الكاهن داخل كل كنيسة لإقامة قداس العيد، مع الالتزام بارتداء الكمامات، واستخدام الكحول، كما تضمنت التعليمات أن يقف الشماس على بعد مسافة من زميلة داخل الكنسية حفاظًا على التباعد الاجتماعي.

وأضاف “مرقص” أنه صلى العيد مع أشقائه ووالدة الكاهن في الكنيسة بصفتهم شمامسة، وتابع أنه عاد إلى قضاء باقي العيد بمنزله مع أسرته، مشيرًا إلى أن هذا العيد يعد أفضل بكثير عقب افتتاح الكنائس حيث كانت أصدر قرار بإغلاقها العام الماضي.

وفي نفس السياق قال القمص إسحاق سامي، كاهن كنيسة القديسة رفقة بسبناط غربية، إنه تم اقتصار قداس العيد على الكهنة والشمامسة فقط ومنع المصلين حفاظًا على عدم التجمع.

وأضاف لـ”البوابة نيوز” أن الكنيسة حرصت على اتباع إجراءات احترازية كبيرة للحفاظ على مسافات التباعد، منوهًا بأنه تم قياس درجة حرارة رجال الدين المتواجدين بالكنيسة مع استخدام الكحول الطبي. وتابع أنه تم وضع رش الكحول الطبي على السجاد بالأرضية الكنسية بهدف تطهير أحذية العابرين عليها.

وأضاف “سامي” أن الكنيسة منعت زيارات المضيفة والتي كانت تتم لتقديم التهاني بالعيدـ، وفضلا” عن أنه تم منع الرحلات والنشاطات، مشيرًا إلى أن تلك التعليمات ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتملمواجهة التجمعات في ظل انتشار وباء كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.