كسر “جدار السرية” في أفغانستان.. طالبان تمهد لصورة جديدة

وذكر المسؤول الكبير، الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز: “بالتدريج سيرى العالم كل قادتنا ولن يكون هناك تخف أو سرية”.

وأضاف أن أعضاء الحركة صدرت لهم أوامر بعدم الاحتفال باجتياحهم الخاطف للبلاد، والذي أخذهم إلى العاصمة كابل يوم الأحد، مشيرا إلى أن على المدنيين أن يسلموا أسلحتهم وذخيرتهم.

وبعد انتشار صور سقوط كابل بأيدي طالبان، تدفقت صور مروعة أخرى تظهر الألاف من الأشخاص المذعورين وهم يحاولون الفرار من البلاد.

وأظهر الفيديو تشبث عدة أشخاص بعجلات الطائرة أثناء إقلاعها فيما سقط شخصين على الأقل من الطائرة العملاقة.

وكالنار في الهشيم، انتشرت صورة لمئات الأفغان يفترشون أرضية طائرة يبدو أنها عسكرية، في ظل محاولات الهروب من كابل بعد سيطرة مسلحي طالبان عليها.

ونسبت تلك الصورة التي جسدت ذلك اليوم المشؤوم، لموقع “ديفنس وان” المتخصص في الشأن العسكري، وتناقلتها وسائل إعلام أميركية وبريطانية مثل شبكة “إيه بي سي” وصحيفة “إندبندنت”.

وحسب الموقع الذي نقل معلوماته عن مسؤولين عسكريين أميركيين، فإن الصورة حقيقية بالفعل، وتجسد فرار نحو 640 أفغانيا من كابل إلى الدوحة، على متن طائرة شحن عسكرية أميركية من طراز “سي 17”.

وأكد مسؤول عسكري أميركي طلب عدم الإفصاح عن هويته، أن الطائرة لم تكن تنوي على حمل مثل هذا العدد، لكن “الأفغان المذعورين دفعوا أنفسهم إلى باب مفتوح في الطائرة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *