Ultimate magazine theme for WordPress.

غضب في الزمالك من فضيحة رادس.. وترقب جراحة إدارية اضطرارية

8

حالة من الغضب العارم سيطرت على جماهير الزمالك فى الشوارع وعلى صفحات السوشيال ميديا حزنا وأسفا واندهاشا من السيناريو الصادم الذى شهدته مباراة الترجى التونسى أمام ضيفه مولودية الجزائر فى رادس بعدما أسفرت نتيجة المباراة التى جمعتهما عن التعادل ١ / ١ فى الجولة الأخيرة من دور المجموعات وهو السيناريو الذى توقعه الكثيرون من المراقبين للأحداث لأن التعادل كان هو الخيار الأفضل والمريح لصعودهما معا إلى دور الثمانية فى دورى أبطال أفريقيا دون النظر إلى نتيجة الزمالك مع تونجيت السنغالى التى فاز فيها الأبيض ٤ / ١ ليخرج الزمالك بمكاسب معنوية ويودع البطولة مرفوع الرأس.

ورغم أن نتيجة التعادل التى شهدتها موقعة رادس هى أحد السيناريوهات الطبيعية فى عالم كرة القدم الا ان التفاصيل التى شهدتها من أداء غير متوقع للاعبى الترجى على أرضهم أمام فريق متواضع بحجم مولودية الجزائر ترك العديد من علامات الاستفهام والجدل وفتح المجال أمام جماهير الزمالك للاندهاش والصدمة والغضب خاصة أن الكثيرين من عشاق ومحبى الترجى يعرفون أن مثل هذه المناسبات غالبا ما تكون من نصيبه ومن الصعب جدا عليه أن يفرط فيها بسهولة !!

مسرحية الترجى الكروية التى صعدت بالمولودية واطاحت بالزمالك من البطولة الافريقية هى تصنف فى عرف الساحرة المستديرة ضمن السيناريوهات المشروعة التى لا يمكن خلالها إثبات أن الطرفين اتفقا على جنى ثمارها وترك الأشواك لطرف ثالث كان يحلم بالهدية، على كل حال وبعيدا عن مباراة الترجى ومولودية فإن الخيانات المشروعة فى كرة القدم هى أمور مستباحة وموجودة بشكل عام ومن الصعب جدا إثبات شبهة التواطؤ فيها ولكن يجب على المسئولين عن اللعبة التصدى لها ووضع معايير لكشفها للمساهمة قدر المستطاع فى الحفاظ على مبدأ اللعب النظيف!!

الزمالك الذى خنقه «الدخان» الذى تصاعد من موقعة رادس يحسب للاعبيه بقيادة مديره الفنى المخضرم كارتيرون الأداء المبهر والرائع والممتع فى آخر مباراتين أمام مولودية الجزائر وتونجيت هنا فى القاهرة وهو الأداء الذى يحمل مؤشرات تبعث الأمل والتفاؤل فى الفترة القادمة، وفى الوقت نفسه فإن الزمالك دفع فاتورة العشوائية التى لعب بها تحت قيادة البرتغالى المهزوز باتشيكو الذى تمت إقالته!!

شكوى رسمية للكاف

وقد قررت إدارة الزمالك تقديم شكوى إلى الاتحاد الأفريقى موثقة بشريط وأحداث المبارة.

وأغلق الزمالك الصفحة الإفريقية ويعود الفريق للتدريبات اليوم بعد راحة سلبية ٢٤ ساعة استعدادا للقاء حرس الحدود بعد غد فى دور الـ٣٢ لكأس مصر وهناك تصميم كبير من اللاعبين والجهاز الفنى على عدم التفريط فى اى بطولة قادمة والكل فى حالة طوارئ من أجل عبور حرس الحدود..وأكد الفرنسى باتريس كارتيرون أن فريقه قدم مباراة جيدة أمام تونجيت السنغالى فى الجولة السادسة لمباريات دور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا.وأضاف المدير الفنى للزمالك بعد المباراة أن الفريق سجل 6 أهداف فى مباراتين ونجح فى تحقيق 6 نقاط من 3 مباريات، ولكن الظروف لم تخدم الفريق، موضحا أن الزمالك لا يستحق الخروج من بطولة دورى أبطال أفريقيا..وأشار كارتيرون إلى أنه لا يفكر فى التقدم باستقالته بعد خروج الفريق من بطولة دورى أبطال أفريقيا.

وأوضح كارتيرون أن الزمالك ينافس على لقبى الدورى والكأس، وسيسعى للفوز بالبطولتين، مشددا على أن المنافسة على الدورى أصعب من المنافسة على دورى أبطال أفريقيا..كما ألمح كارتيرون إلى أن الفريق قدم عرضا جيدا فى الشوط الأول، مشددا على أن هذا هو أداء الزمالك الطبيعي، ومن الطبيعى أن يتراجع الأداء فى الشوط الثانى فى ظل تقدم الفريق برباعية.على جانب آخر هناك حالة من الترقب داخل القلعة البيضاء للجراحة الاضطرارية فى جسد الإدارة التى تتمثل فى شرعية استمرار اللجنة الثلاثية المؤقتة التى تدير النادى بعد صدور أحكام قضائية ألغت لائحتى ٢٠١٧ و٢٠١٩ وهو الأمر الذى يستوجب العودة إلى اللائحة الاسترشادية الموحدة وضرورة توفيق أوضاع النادى من الناحية القانونية واللائحية وذلك من خلال إعادة صياغة اللجنة المؤقتة سواء استمرارها أو تعديلها أو تغييرها وفقا للائحة الاسترشادية التى تلزم بأن يقود النادى ثلاثة أفراد هم : المدير التنفيذى والمدير المالى والمدير الرياضى مع لجنة تنفيذية، والكل لا يزال منتظرا للشكل الذى سيكون عليه الزمالك خلال الفترة القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.