Ultimate magazine theme for WordPress.

عرضته سيدة بمزاد علني خوفا على أبنائها.. ما سر رأس التمساح الذي قتله زوج ملكة بريطانيا؟

21

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تقرر عرض رأس تمساح في المزاد والذي يبدأ بعشرة آلاف دولار، حيث تكمن قيمة رأس التمساح أنها تم حفظها لمدة ستين عاما، والأهم من ذلك أن الأمير فيليب، زوج ملكة ببريطانيا هو الذي قتل التمساح قبل فصل رأسه عن جسده وأهداه إلى عائلة كيوي

وعبرت سوزانا كلاك، وهي مواطنة من مدينة نابيير النيوزيلاندية عن فخرها بامتلاك التمساح الذي أرداه فيليب قتيلا، وقالت صحيفة دايلي ميل البريطانية إن فيليب أهدى رأس ذلك الحيوان الزاحف إلى السير بيرسي واين هاريس في 1957، مضيفة أن هارس وهو الحاكم السابق لجامبيا التقى الأمير في أول زيارة ملكية له، ومن ثم ذهب الاثنان للصيد على ضفاف نهر جاميا حيث قتل دوق إدنبره التمساح .

واشارت الصحيفة إلى أن سوزانا كلارك التي ورثت رأس التمساح من أبيها، عرضته للبيع في المزاد على موقع «تريد مي»، ولفتت إلى أن رأس التمساح، التي استقرت طلقة الأمير فيليب فيها، تم الحفاظ عليها جيدا على نحو مذهل، ومن ثم جرى تحديد بداية سعر البيع بعشرة آلاف دولار، مشيرة إلى أن عائلة كلارك ظلت طوال العقود الماضية تفخر وتزهو بامتلاك رأس التمساح التي كانت القطعة الرئيسية على مائدة حفلات العشاء، وأردفت أنه بعد وفاة دوق إدنبره الأمير فيليب في 9 أبريل الماضي، قررت السيدة كلاك وضع هذه القطعة المحنطة وطرحته للمزايدين وأفراد القصر الملكي المخلصين كي يشتروا قطعة من التاريخ .

غير أن هذا لم يكن السبب الوحيد لإقامة المزاد، فسوزانا لديها ثلاثة أبناء، ومن ثم انتباتها الحيرة فيمن يقع عليه الاختيار كي تهبه رأس التمساح الشهيرة، وخلصت إلى أن الاختيار «صعب» حسب الصحيفة. وأضافت إنهم جميعا شباب في الثلاثينيات من العمر، ومن ثم فكرت في أن المساعدة المالية لهم ستكون أجدى نفعا لهم من مجرد الاحتفاظ برأس تمساح كقطعة أساسية على مائدة الطعام .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.