Ultimate magazine theme for WordPress.

تهدف مصر إلى زيادة توليد الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة إلى 60٪ بحلول عام 2035

1

ads

ads

أعلن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري ، محمد شاكر ، أن وزارته تتطلع إلى زيادة نسبة الكهرباء المولدة من المصادر المتجددة إلى 60٪ بحلول عام 2035.

ويأتي الارتفاع كجزء من التعديلات المقترحة من الوزارة على استراتيجية الطاقة في البلاد ، والتي ستشهد ارتفاعًا كبيرًا عن النسبة المتوقعة سابقًا والبالغة 42٪ في الإطار الزمني.

وأضاف شاكر أن الاقتراح الجديد سيعرض على المجلس الأعلى للطاقة المصري للمصادقة عليه.

وأشار شاكر ، خلال افتتاح الأكاديمية الفنية المصرية الألمانية (EGTA) بالعين السخنة ، إلى أن كفاءة محطات توليد الكهرباء من شركة سيمنس في مصر بلغت الآن 60.5٪. وقد ساهم ذلك في تحقيق وفورات سنوية قدرها 1.3 مليار دولار في استهلاك الوقود في البلاد ، مما سيؤدي إلى إمكانية استرداد تكلفة المشروع في غضون ست سنوات.

وأشار إلى أن التعاون جار مع شركة سيمنز لإنشاء محطة طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات ، ومن المتوقع أن تبدأ قريباً في تطوير المحطة قبل نهاية العام الجاري.

وكشف شاكر أن الحكومة تتفاوض حاليا مع مستثمرين أجانب لإقامة مشروعات طاقة متجددة بقدرة 2000 ميجاوات ستوفر الكهرباء المولدة من طاقة الرياح والطاقة الشمسية على ساحل البحر الأحمر. وأضاف الوزير أن المفاوضات ستستكمل قبل نهاية العام الجاري.

وقال إن السعات المتوقعة للمشروعات الجديدة قيد التفاوض سترفع إجمالي الكهرباء المولدة من مشروعات الطاقة المتجددة إلى 6.000 ميجاوات تمثل نحو 20٪ من احتياجات مصر.

من جانبه قال جو كايسر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنز إيه جي إن مصر وسيمنز تتمتعان بشراكة كبيرة. وأضاف أن الشركة ستواصل استثماراتها في مصر حيث أن الأخيرة توفر الرخاء والسلام لمواطنيها.

وقال كايسر: “نحن حريصون على استمرار الشراكات ودعم الوسائل والتعاون في التنمية الاقتصادية لمصر ودول أخرى في جميع أنحاء العالم”.



ads

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.