تعرف على استعداد وزارة التموين لمواجهة الموجة الـ 4 من كورونا

وضعت  وزارة التموين والتجارة الداخلية، خطة التصدي للموجة الرابعة من فيروس كورونا، تعتمد على محورين، الأول تأمين مخزون استراتيجي جيد من جميع السلع الاستراتيجية واللحوم، والمحور الثاني يقوم على تنوع مصادر السلع، وعدم الاعتماد على مصدر واحد، مع العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من أغلب السلع الاستراتيجية. 

والاهتمام بتأمين احتياجات المحافظات الحدودية من كافة السلع الأساسية.

 واستطاعت وزارة التموين تحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح بنسبة 50% تقريباً، والذي يعد المحصول الاستراتيجي الأول، حيث يتم الاعتماد عليه في إنتاج رغيف الخبز المدعم، طعام السواد الأعظم من الشعب المصري .

وفي هذا السياق استلمت وزارة التموين من مزارعي وموردي القمح هذا الموسم نحو  3.6 مليون طن، وهو ما عزز المخزون الاستراتيجي للقمح إلى 6.5 أشهر .

 

وتضمنت خطة وزارة التموين على التنوع في مصادر توفير السلع الأساسية ، خاصة القمح وعدم الاعتماد على مصدر واحد فقط، حيث يتم شراء الأقماح المخصصة لإنتاج الخبز المدعم من خلال البورصات العالمية ويتم ترسيه العروض على أفضل العروض بالنسبة للجودة والسعر .

 

أيضا نجحت التموين في تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر بنسبة 90% تقريبًا وتعزيز الاحتياطي الاستراتيجي من السكر حتى العام المقبل ، واشتملت الخطة  على استكمال العمل لتحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 100% خلال 2022.

وتقوم التموين باستكمال تطوير مصانع وشركات السكر والتي بدأتها  بتطوير خطوط الإنتاج التابعة لشركة الدلتا للسكر، لزيادة معدلات الانتاج، و تم رفع كفاءة تشغيل الطافة الإنتاجية ،من 14 ألف طن بنجر إلى  21 ألف طن يوميا .

وقامت التموين بتعزيز المخزون الاستراتيجي من الزيت ، حيث إن  مخزون زيت الطعام يكفي نحو 6 أشهر، علاوة على تضافر الجهود مع وزارتي الزراعة والري لزيادة مساحة الأراضي المنزرعة بالمحاصيل الزيتية ، بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب الزيتية بنسبة 50% على الأقل .

كما أكدت وزارة التموين على وجود تعاقدات ممتدة إلى عامين مع الجانب السوداني لتوفير اللحوم الحمراء.

وكذلك تعاقدات مع اتحاد الصناعات لتوريد الأرز والمكرونة لصالح المقررات التموينية والمجمعات الاستهلاكية، لافته إلى تحقيق الاكتفاء فمن الأرز بنسبة 100%. 

 

التموين تواصل إنتاج الخبز المدعم بواقع 270 مليون رغيف يوميًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *