تعرفوا على معالجات Mediatek الجديدة Dimensity 920 و Dimensity 810

التصنيف : مقالات

اذا طرحنا سؤال، ما هي القطعة الأهم في الهاتف المحمول. سيجيب البعض أنها الذاكرة، والبعض سيقول الكاميرا. أما من يقضون الكثير من الوقت خارج المنزل سيقولون البطارية. لكن الحقيقة أن المعالج هو القطعة الأهم في الهاتف. هي المايسترو المسئول عن ادارة كل هذه الأمور، والعقل المدبر الذي يحول قطعة الزجاج والبلاستيك والاستانلس لجهاز ينبض بالحياة. يتصفح المواقع ويشغل الأغاني ويدعم الألعاب. وهو ما ينطبق على معالج Dimensity 920 الجديد

معالجات Mediatek الجديدة

ومؤخرا طرحت شركة Mediatek معالجات جديدة هي Dimensity 920 و Dimensity 810 والتي تعتبر التحديث الأول بعد معالجات Dimensity 900 و Dimensity 800 حيث تعد هذه المعالجات بتقديم أداء مميز بحق.

كلا المعالجين ثماني الأنوية، ويدعم الشاشات بدقة FHD Plus بمعدل تحديث ١٢٠ هرتز التي نتوقع أن نراها قريبا في هواتف الفئة المتوسطة، بعد أن كانت حصرية على هواتف الفلاجشيب. والفضل هنا للتصارع بين شركات المحمول بحجم سامسونج وشاومي وهواوي وغيرها لتقديم هواتف أرخص بمواصفات أعلى.

معالج Dimensity 920 يدعم المعالج الرسومي Mali-G68 MC4 ما يعني تميز أكبر في دعم الألعاب مع استهلاك أقل للطاقة، وتقول ميدياتك أنها ستدعم سرعة تشغيل العاب أفضل واسرع بنسبة ٩٪ من المعالج السابق Dimensity 900 ربما ترى أن النسبة قليلة. لكن ستشعر بها عندما تدق طبول الحرب في PUBG

معالج Dimensity 920 يدعم الرامات بنمط LPDDR4x و LPDDR5 مع قدرات تخزين UFS 2.2 أو UFS 3.1 ما يعطي قدرات أكثر للشركات على تقديم تنويعات مختلفة في مساحات التخزين الداخلية. وبالتالي تنوع في الاسعار.

التطور الحقيقي في دعم Dimensity 920 لتشغيل شريحتين داعمتين للجيل الخامس مع أحدث معايير الاتصال بالأنترنت من خلال الواي فاي وبلوتوث اصدار ٥.٢

أما المعالج Dimensity 810 فهو أول معالج ٦ نانوميتر في الفئة ٨٠٠ ويقدم هو الأخر القدرة على تشغيل شريحتين من الجيل الخامس. ومعالج رسومي Mali-G57 ودعم تشغيل الرامات بنمط LPDDR4x وذاكرة UFS 2.2

كلا المعالجين من المتوقع أن نراهم في الهواتف المحمولة في الربع الثالث من ٢٠٢١ ما يعني أن الانتاج يدور الأن على قدم وساق من أجل تضمين المعالجات الجديدة في الهواتف التي سنراها قريبا.

 

لا نتوقع زيادات كبيرة في الاسعار، فيجب أن نعترف أنه لا يوجد تغيير (ثوري) في المعالجات الجديدة. كما ان حكم المنافسة بين الشركات ومحاولة كل شركة تخفيض اسعارها سيضع حدود قصوى لأسعار الهواتف الجديدة لا يمكن زيادتها والا خسرت الشركة – أي شركة – ميزة تنافسية كبيرة لها في الاسواق.

وعلى كل الأحوال عند الاعلان عن الهواتف الجديدة في المنطقة العربية يمكننا دائما مقارنة الاسعار من خلال موقع ياقوطة

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.
  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *