تعرفوا على تطبيق My NTRA‏ لمعرفة الأرقام المسجلة بإسمك.. والمزيد من الخدمات

التصنيف : مقالات

كثيرا ما يريد مستخدمي الهواتف المحمولة في مصر، معرفة عدد خطوط الهواتف المسجلة ببياناتهم، كما أنهم يشتكون من عدم قدرتهم على معرفة الخدمات الاخبارية والترفيهية وخدمات الكول تون التي قاموا بالاشتراك بها وتستهلك الكثير من أرصدتهم. هذا أصبح من الماضي مع تطبيق My NTRA الذي أطلقه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر، للحد من كثرة الشكاوى التي يشاركها قطاع واسع من المواطنين على مواقع السوشيال ميديا، بخصوص ضياع رصيد هواتفهم دون معرفة في أي الخدمات يذهب.

تطبيق My NTRA

كل ما عليكم القيام به هو تحميل تطبيق My NTRA من متجر التطبيقات. سواء لهواتف اندرويد مثل سامسونج أو هواتف شاومي أو هواتف انفينكس وغيرها من الشركات، أو حتى عبر متجر تطبيقات أبل الخاص بهواتف ايفون أو أجهزة أيباد اللوحية على حد سواء. ومن ثم يمكن إما الدخول بحساب تم تسجيله بالفعل، أو انشاء حساب جديد من خلال خطوات بسيطة. ومن ثم يستفيد المستخدم بكافة خدمات My NTRA وعلى رأسها بالطبع القدرة على معرفة عدد الخطوط المسجلة باسمه في مختلف شركات الهواتف المحمولة.

بلدي NTRA

أيضا يوفر My NTRA القدرة على اختبار سرعة الأنترنت من خلال تطبيق محايد لا يتبع لأي شركة اتصالات. بالاضافة للقدرة على متابعة الشكاوى المقدمة طرف العميل ضد أي شركة من شركات الهواتف المحمولة، وطبعا لا ننسى القدرة على نقل الخط من شبكة الى أخرى، وهي الميزة التي كانت تتطلب الكثير من الوقت في الماضي قبل أن تتدخل My NTRA وتقوم بتقليل الفترة الزمنية اللازمة للانتقال من شبكة الى أخرى.

يقدم تطبيق My NTRA مجموعة من الخدمات الأخرى للشركات مثل خدمات الافراج الجمركي وتجميع وتصنيع الاجهزة وخدمات اجهزة ومعدات الاتصالات واصدار تصاريح الاستيراد. والعديد من الخدمات الأخرى التي يمكن الاعتماد عليها في الشركات الكبرى التي تريد تطوير أعمالها والانتقال بها لمستويات أعلى.

طبعا يوفر My NTRA القدرة على الاطلاع على اخر الاخبار الخاصة بالتقنية والاتصالات من مصادرها الرسمية. كما يمكن التواصل مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر من خلال صفحات خاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي على اختلافها.

حقيقة ومن خلال استخدامنا للتطبيق.. ربما نتوقع طرح المزيد من الخدمات قريبا، لكن حتى الأن يوفر My NTRA خدمات هامة ومميزة بحق لكل المهتمين بتطوير استخدامهم التقني لمستويات أعلى، دون الحاجة للتوجه الى اي مكان ومن خلال الهاتف الذكي فحسب.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.

  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *