بعد 50 عامًا.. «تامر» يُعيد ملعبًا مهجورًا للحياة

تامر أشرف شاب ثلاثينى، استحوذ عليه شغفه فى حب كرة السلة إلى تحويل مجرى حياته، فبعد أن كان يعيش بالسعودية انتقل إلى سيناء وبالتحديد مدينة «دهب» للإقامة هناك؛ اكتشف بالصدفة ملعبا مهجورا منذ أكثر من 50 عاما فى حالة لا يُرثى لها، ليقرر تامر منذ أكثر من عامين تطوير الملعب بعد أن كان وسيلة ترفيهية لجنود الاحتلال الإسرائيلى فى الماضى، تامر قام بالجهود الذاتية هو وأصدقاؤه بإعادة الروح إلى هذا الملعب وقاموا بممارسة لعبتهم المفضلة وهى كرة السلة، وقام بعدها بنشر صور للملعب على صفحته الشخصية بفيس بوك ليجد تفاعلا كبيرا وطلبات بالمساعدة فى أعمال الترميم، القصة لاقت رواجا كبيرا عبر منصات السوشيال ميديا، وتمت مشاركتها آلاف المرات، وعَبَّر أحد المتفاعلين مع القصة: «مجهود رائع وشباب يستحق التكريم»؛ وعلق آخر: «قصة ملهمة ياريت أى شاب عنده فكرة أو قدرة أنه يغير حاجة يعمل كده والدولة بكل أجهزتها هتساعده وتقف معاه».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *