بسبب الصين| هبوط المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» الأمريكية

هبطت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت، اليوم الاثنين من مستوياتها القياسية،  نتيجة بيانات ضعيفة من الصين أثارت مخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي وأضرت بأسهم القطاعات المرتبطة بسلامة الاقتصاد الأمريكي بشكل وثيق.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 24.5 نقطة ما يعادل 0.07 % عند الفتح ليصل  إلى 35490.83 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضا 6.4 نقطة أو 0.14 % إلى 4461.65 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 51.4 نقطة أو 0.35 % إلى 14771.53 نقطة.

جدير بالذكر ان أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى دفعت مؤشر ستاندرد آند بورز 500 و مؤشر ستاندرد آند بورز و مؤشر ناسداك إلى مستوي  قياسي يوم  الخميس الماضى ليكون الارتفاع الثالث على التوالي و كان المستثمرون يترقبون بيانات الوظائف التي أظهرت ثباتا في الانتعاش الاقتصادي بالولايات المتحدة.

 وقدر هذا الصعود فى  المؤشر داو جونز الصناعي 14.74 نقطة بما يعادل 0.04 % إلى 35499.71 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 13.12 نقطة ما يعادل  0.29 % إلى 4460.82 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 51.13 نقطة مايعادل  0.35 % إلى 14816.26 نقطة.

إقرأ أيضاً:بورصة «وول ستريت» تهبط بسبب قفزة إصابات كورونا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *