Ultimate magazine theme for WordPress.

الرماد يغطي جزيرة شرق الكاريبي بعد ثوران بركان| فيديو

9

اكتست جزيرة سانت فينسنت بشرق الكاريبي، بطبقة من الرماد بعد ما ثار بركان كان خاملاً منذ عقود، وانتشرت رائحة الكبريت في الهواء بعد يوم من ثوران بركان “لا سوفرير”.

وتصاعدت السحب الرمادية لارتفاع يتجاوز العشرة كيلو مترات، نتيجة ثوران بركان “لا سوفرير” الجمعة 9 أبريل، مما أدى لإجلاء السكان في المناطق القريبة من البركان. 

وأوضح شاهد عيان، في بلدة راباكا التي تبعد ميلين من البركان، أن الرماد حجب آشعة الشمس تماما، وأضاف أن الأرض كانت مغطاة بحوالي 30 سنتيمترا من الرماد وشظايا الصخور .

يُذكر أن جزيرة سانت فينسنت وجرينادين، لم تشهد نشاطا بركانيا منذ عام 1979، عندما خلف ثوران بركاني خسائر تقدر بـ100 مليون دولار، كما أودى ثوران بركان “لا سوفرير” عام 1902 بحياة أكثر من 1000 شخص.

ويبلغ عدد سكان جزيرة سانت فينسنت وجرينادين، ما يقرب من 100 ألف نسمة.

من جانبه قال رئيس الوزراء رالف جونسالفيس، ان ما يقرب من 3200 شخص يعيشون الآن في الملاجئ جراء البركان، وطالب خلال زيارة لأحد الملاجئ بـ”التزام الهدوء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.