«الحشيش».. بين تجارة «البورصة» وشعائر الكنائس «الأمريكية» 


مخدر الحشيش الممنوع تجارته للكيف، أصبح سلعة يتم التداول عليها في البورصة العالمية والتي وصل حجم الاستثمارات بتجارة الحشيش والماريجوانا 200 مليون دولار من شركة” كونستيلايشن براندس” وهي شركة مصنعة للخمور استثمرت مبالغ ضخمه للمضاربة في البورصة على سلعتي الحشيش والماريجوانا للاغراض العلاجية وذلك لاول مرة في تاريخ البورصات العالمية عام 2017.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *