Ultimate magazine theme for WordPress.

الابن الأصغر صرخ “أبويا مذبوح”

6

قال جيران المتهم بذبح والده بالهرم، إن شقيق المتهم الأصغر هو من اكتشف الجريمة.

وأضاف أحد الجيران للبوابة نيوز، أن الابن الأصغر عقب اكتشافه ذبح والده ظل يردد: “الحقوني، أبويا مذبوح في الشقة”، وكان يصرخ بصوت مرتفع، ثم عاد إلى الفرن التي يعمل فيها وعاد مع أحد زملائه بالفرن مرة أخرى إلى الشقة وتم إبلاغ رجال المباحث.

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة، اليوم الثلاثاء، تحقيقاتها حول اتهام عاطل تهشيم رأس والده المسن وذبحه بسبب خلافات أسرية بينهم، وقد استعجلت النيابة تقرير الصفة التشريحية الخاص بالمجني عليه.

وتبين من خلال المعاينة الأولية التي أجرتها النيابة لجثة المجني عليه أنه في العقد السادس من العمر، ومصاب بنزيف داخلي وتهشم جزء من الجمجمة، بالإضافة إلي وجود جرح ذبحي بالرقبة.

وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية حول كيفية تنفيذه جريمته وقتله لوالده خلال التحقيقات التي أجرتها النيابة، حيث أگد انه كان يعيش رفقة والديه وشقيقه الأكبر الذي كان يعمل” فران”، ونظرا لكونه لم يكمل تعليمه فقد فشل في العثور على عمل مناسب خاصة أنه دائما ما يفتعل مشاكل مع أصحاب الأماكن التي كان يعمل بها، وفد تم طرده أكثر من مرة من قبل أصحاب المحلات والورش، الأمر الذي جعله عاطل عن العمل.

وأضاف المتهم أنه أصبح عاطلا، واستمر على هذا الحال لشهور، الأمر الذي جعل والده يتشاجر معه أكثر من مرة، ويطلب منه البحث عن عمل حتى يتمكن من مساعدة شقيقه في الإنفاق على المنزل، ولكن دون جدوى، وبرغم أنه عاطل إلا أن ذلك لم يمنعه من طلب الزواج، وفي يوم الواقعة أخبر والده بأن هناك فتاة يرغب في الارتباط بها، وقد رفض والده ذلك قائلا: “أنت عاطل هتصرف عليها منين؟”، الأمر الذي جعله يصاب بحالة من الغضب وقام بدفع والده بقوة حتى سقط على الأرض فتهشمت رأسه، بعدما تشاجر معه.

وأشار المتهم إلى أنه لم يكتفِ بذلك بل استغل خلو المنزل من شقيقه الذي كان في عمله ووالدته التي ذهبت لزيارة نجلتها بالمنصورة، وقام بإحضار سكين من المطبخ وذبح والده حتى يتأكد من وفاته، وتركه غارقا في دمائه وفر هاربا، حتى عاد نجله الأكبر واكتشف الحادث، وأبلغ الشرطة وقد رصدت كاميرات المراقبة الكائنة بالقرب من منزلهم لحظة هروب المتهم وملابسه ملطخة بالدماء الأمر الذي سهل على رجال المباحث القبض عليه.

يذكر أن الواقعة بدأت بتلقي، رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، بلاغ من أحد الأشخاص “فران” يفيد بالعثور على جثة والده حال عودته من العمل داخل الشقة محل سكنهم بدائرة القسم وبه آثار ذبح.

وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة مسن في العقد السادس من عمره، وبه آثار ذبح بمنطقة الرقبة، وآثار تهشم بالرأس، وبمناقشة المبلغ أقر بمراعاته لوالده المريض لكون والدته عاملة، وأن له شقيق آخر مقيم معهم في الشقة محل الجريمة.

وبإجراء التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بعد استصدار إذن النيابة العامة، تبين أن الابن الآخر للمجني عليه وراء ارتكاب الواقعة حيث رصدته الكاميرات حال خروجه من العقار في حالة فزع وملابسه ملطخة بالدماء، وبإعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة أمكن ضبطه، وتم اقتياد المتهم لديوان القسم.

وبمناقشته، أقر بارتكاب الواقعة بسبب رفض والده زواجه كونه عاطلا، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.