Ultimate magazine theme for WordPress.

الأهلى كسبان وقلقان ! | بوابة أخبار اليوم الإلكترونية

7

مكاسب مهمة حققها الأهلى من الفوز على سيمبا التنزانى لا تخلو من بعض السلبيات والخسائر التى أجمع عليها الأهلاوية والخبراء والمتابعون. 

نجح الأهلى فى الثأر من بطل تنزانيا ووضع فى حسابه أول هزيمة رغم تصدره المجموعة ومعروف أن أسود تنزانيا لم تخسر منذ انطلاق دورى المجموعات بعدما حقق 4 انتصارات وتعادلا وحيدا فى المواجهات الخمس الماضية، فيما حقق الأهلى 3 انتصارات وتعادلين وهزيمة.

ورغم عدم أهمية المباراة بعد حسم الصعود من الجولة الماضية إلا أن الفوز كان ضروريا لكسر كبرياء أسود تنزانيا الذين تغنوا بهزيمة بطل افريقيا على ملعبهم.. بالاضافة إلى تألق محمد شريف مهاجم الأهلى بإضافة هدفه الافريقى الثالث واستحق تشجيع مدربه وزملائه.

أما السلبيات التى تقلق الجميع هو شعور مسيطر أن الأهلى ليس بكامل عافيته ولا يقدم المستوى المتوقع والمعروف عن فارس إفريقيا وتعرض الفريق لانتقادات جماهيرية حادة على مستوى الأداء والتأكيد أنه لم يقدم العروض المنتظرة، وهناك انتقادات موزعة بين المدير الفنى الجنوب افريقى موسيمانى وبعض اللاعبين، ورغم محاولة البعض من القلعة الحمراء ” تسويق ” حالة من التفاؤل حول سر الرقم ١١ فى التأهل بهذا العدد من النقاط والمفارقة أن الأهلى حقق 4 ألقاب من الألقاب التسعة التى حققها فى تاريخه بالمشاركة فى دورى الأبطال، بعد ١١ نقطة فى نسخ ٢٠٠٦ و٢٠١٢ و٢٠١٣ و٢٠٢٠.. إلا أن البعض انتقد تأهل بطل افريقيا كثان للمجموعة بعد عروض متراجعة وغير مبررة.

وعلى صعيد متصل هاجم سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلى ضغط المباريات وقال إن معدل خوض المباريات كل ثلاثة أيام بهذه الغزارة والضغط غير طبيعى بالمرة.

وأشار إلى أن الأهلى سيلعب يوم ١٤ فى كأس مصر وبعدها يوم ١٨ مع الزمالك و٢١ مع سموحة و٢٤ مع إنبى و٢٧ مع المصرى ثم مع الجونة يوم ٣٠ والاتحاد بعد ذلك.

وأضاف : لم أعهد هذا الضغط من المباريات من قبل ولا أعتقد أن هذه الأمور تحدث فى أى مكان فى عالم كرة القدم وفى الدوريات العالمية.

ومن جانب آخر عبر بيتسو موسيمانى عن سعادته بالفوز الذى حققه الفريق على حساب فريق سيمبا التنزانى فى الجولة السادسة والأخيرة لدور المجموعات لدورى أبطال إفريقيا.

وقال موسيمانى إن الأهلى قدم مباراة جيدة أمام منافس قوي، وحارس مرمى سيمبا أنقذ أكثر من فرصة على الرغم من تحسن أداء الفريق فى الشوط الثاني.

وتحدث موسيمانى عن نفس شكوى مدير الكرة من ضغط المباريات وقال : منحنا فرصة لبعض اللاعبين نتيجة الإصابات العديدة، وهو ما تسبب فى تأثر أداء الأهلى فى الشوط الثاني، فنحن نعانى من جدول مضغوط للغاية ويشهد مواجهات قوية أبرزها أمام الزمالك، وهو ما يستوجب تجهيز كل اللاعبين للمباريات المقبلة.

وأشار موسيمانى إلى أن ناصر ماهر جاهز للمشاركة فى المباريات بعد عودته من الإصابة فى الكتف، خاصة أن الفريق يعانى من إصابات وغيابات عديدة، فى ظل ضغط المباريات وتلاحم المواسم، والطبيعى أن يحصل اللاعبون على راحة لمدة ٥ أسابيع بين كل موسم حتى لا يتعرضوا للإجهاد.

وأكد موسيمانى أن فريقه أغلق صفحة مباراة سيمبا من أجل التركيز بشكل قوى فى المواجهات المقبلة.. وردا على عصبية الشناوى مع حكم المباراة دافع عن حارسه الدولى، وقال : أحد لاعبى سيمبا التحم بقوة مع محمد الشناوي، ومن الطبيعى أن تشهد مباريات بطولة إفريقيا الكبيرة انفعالات من جانب اللاعبين نتيجة الحماس، ولكن هذا الأمر لا يدخل فى نطاق السلوك غير المقبول.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.