احتفالات بـ”تقدم طالبان” وسط كابول تتحول إلى “حمام دم”

 وجرت الاحتفالات فيما قالت مصادر في حركة طالبان إن المقاتلين بسطوا سيطرتهم على إقليم بنجشير الذي ظل صامدا في وجه الحركة.

ونفى القادة المعارضين لطالبان سقوط الإقليم في أيدي الحركة، وقالت وكالة “شمشاد” للأنباء إن “إطلاق نار في الهواء” في كابل، يوم الجمعة، أسفر عن مقتل 17 وإصابة 41.

 

في غضون ذلك، تحدثت وكالة “طلوع” للأنباء عن سقوط عدد مماثل من القتلى.

 

وقال جول زاده سانجار، وهو متحدث باسم مستشفى في مدينة جلال آباد عاصمة إقليم ننكرهار، إن ما لا يقل عن 14 شخصا أصيبوا بأعيرة نارية احتفالية في الإقليم الذي يقع إلى الشرق من العاصمة كابل.

من ناحيته، انتقد ذبيح الله مجاهد، المتحدث الرئيسي باسم طالبان، سلوك إطلاق النار، لأن الرصاص يمكنه إيذاء المدنيين  “لا تطلقوا النار لغير الضرورة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *