Ultimate magazine theme for WordPress.

أوباما: لهذا السبب..كسرت أنف زميلي في المدرسة  

5

يبدو أن الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، قد عانى كثيراً من العنصرية منذ طفولته لدرجة دفعته إلى استخدام العنف كرد فعل تجاه أحد زملائه بالمدرسة الذي نعته بوصف عنصري. 

 اقرأ أيضا.. تجدد المواجهات بين المتظاهرين اللبنانيين وقوى الأمن في طرابلس

فحسبما أشار موقع ذا هيل الأمريكي، فإن الرئيس الأمريكي الأسبق قد أقدم على كسر أنف أحد زملائه في الصف بعد أن أطلق عليه الأخير وصفاً عنصريًا. 

 

وأوضح أوباما خلال استضافته في برنامج إذاعي، أن صديقًا كان يمارس برفقته رياضة كرة السلة وصفه بكلمة عنصرية في أثناء حديثهما في إحدى غرف خلع الملابس

 

وأضاف: “أتذكر أنني لكمته في وجهه وكسرت أنفه داخل غرفة تغيير الملابس”، ليجيبه المذيع الذي استضافه “أحسنت فعلا!”. 

 

وتحدث أوباما في مناسبات عديد عن أثر العنصرية على المجتمع الأمريكي، خلال حكمه وبعد مغادرته البيت الأبيض

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.