Ultimate magazine theme for WordPress.

أمام العدالة.. “خلية شقة الهرم” و”قاتل طبيب روض الفرج”.. أبرز محاكمات اليوم

4

تشهد محاكم القاهرة والجيزة اليوم الثلاثاء العديد من المحاكمات التي تهم الرأي العام وأبرزها العسكرية تنظر محاكمة المتهمين بخلية شقة الهرم والجنايات تصدر حكمها على قاتل طبيب روض الفرج.

“العسكرية” تنظر محاكمة المتهمين بخلية شقة الهرم

تنظر المحكمة العسكرية محاكمة المتهمين في القضية 79 أمن دولة، والمقيدة برقم 536 جنايات شرق عسكرية، والمعروفة إعلاميًّا بـ “خلية شقة الهرم”.

كانت النيابة العسكرية قد أصدرت قرارًا رسميًّا بإحالة المتهمين في القضية رقم 79 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا ومقيدة برقم 536 لسنة 2020 جنايات شمال عسكرية والمعروفة إعلاميًا بـ “خلية شقة الهرم”، إلى المحكمة العسكرية لاتهامهم بتصنيع المواد المتفجرة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.

كشفت التحقيقات قيام المتهمين بالانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون والدستور، والاشتراك في تصنيع عبوات ناسفة داخل شقة سكنية بالهرم، استخدمتها عناصر إرهابية بمنطقة اللبيني لتصنيع وتخزين المواد المتفجرة، والتي أسفر عن استشهاد 7 من قوات الشرطة و3 مدنيين آخرين، وإصابة 15 شخصًا، نتيجة انفجار إحدى العبوات أثناء القبض عليهم.

“الجنايات” تصدر حكمها على قاتل طبيب روض الفرج

تصدر محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية حكمها على المتهم بقتل طبيب بروض الفرج.

كانت نيابة شمال القاهرة الكلية، قررت إحالة المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة قتل المجني عليه عاطف عزمي»، طبيب بشري بالمعاش، لسرقتة.

تعود تفاصيل الواقعة عقب تلقي قسم شرطة روض الفرج، بلاغا من «إ. ع»، 49 عاما، رئيس الشئون المالية بالتأمين الصحي، يفيد بالعثور على جثة المجني عليه وبه إصابات عبارة عن جرح قطعي بالرقبة، وجرح قطعي بذراع اليد اليمني بداخل غرفة المعيشة بجوار السرير

وبإجراء التحريات وفحص الكاميرات بمكان الواقعة تبين أن وراء ارتكاب الواقعة المتهم «و. م. ع»، وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات أقر أنه وراء ارتكاب واقعة قتل المجني عليه بقصد سرقته والانتقام منه على التحرش اللفظي بزوجته والتي كانت تعمل خادمة طرف المجني عليه.

واعترف المتهم أن زوجته كانت تعمل خادمة لدي المجني عليه وأنها عملت لديه من خلال إحدى صديقاتها من نطاق سكنها، وأنها أثناء تدوين العنوان الخاص بالقتيل قام المتهم بالاحتفاظ بالعنوان معه، وترددت زوجته على سكن المجني عليه مرتين، الأولى لمقابلته والاطلاع على طبيعة الشغل والمرة الثانية للعمل بها، وأنها عقب عودتها من المرة الثانية أخبرت زوجها أنها لن تتردد عليه مرة أخرى نظرا لعصبيته الشديدة وكثره متطلباته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.