أفغانستان.. تعليق كل الرحلات المدنية والعسكرية في مطار كابول
تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” جون كيربي، اليوم الإثنين، إن مهمة القوات الأمريكية المتواجدة في العاصمة الأفغانية كابل، ليست قتالية ولكن الجيش الأمريكي سيقوم بالدفاع عنها في حال تعرضت لأي هجوم.

وقال في مؤتمر صحفي، إن عدد القوات المتواجدة الآن في مطار كابل يبلغ 2500 جندي، مشيرا إلى أن العدد سيرتفع  بحلول الغد إلى 3000 جندي.

وأضاف كيربي أنه حتى الآن لا توجد حركة طيران في مطار كابل لا عسكرية ولا تجارية بسبب حالة الاكتظاظ.

وأوضح كيربي أن القوات الأمريكية تعمل مع القوات الدولية الأخرى لتطهير مطار كابول للسماح باستئناف رحلات الإجلاء الدولية.

وتابع “القوات الأمريكية ردت على حادثين لإطلاق النار ما أدى لمقتل مسلحين اثنين في مطار كابل”.

وأكد:”القوات الأمريكية سترد على أي تهديد أو هجوم يستهدفها في أفغانستان، وماكينزي (كينيث ماكينزي قائد القيادة الأمريكية الوسطى) التقى قادة من طالبان بالدوحة وكان واضحا أن أي هجوم على أفرادنا سيتم الرد عليه بقوة”.

من جانبه طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مجلس الأمن الدولي باستخدام المتاح من الوسائل لمكافحة التهديد الإرهابي العالمي في أفغانستان- حسب تعبيره.

جاء ذلك خلال كلمة له أمام مجلس الأمن، اليوم الإثنين، وتحدث جوتيريش عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في جميع أنحاء أفغانستان.

وقال إن أكثر المتأثرين بتلك الانتهاكات هم النساء والفتيات بشكل خاص، مؤكدا على ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن بدوره في “استخدام جميع الوسائل المتاحة لمكافحة التهديد الإرهابي العالمي في أفغانستان”- على حد قوله.

وقال للمجلس المؤلف من 15 عضوا “نتلقى تقارير تقشعر لها الأبدان عن القيود الصارمة المفروضة على حقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد”.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه، قائلا: “إنني قلق بشكل خاص من روايات الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان ضد النساء والفتيات في أفغانستان”، وقال “لا يمكننا ولا يجب أن نتخلى عن شعب أفغانستان”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *